الاقامة في تركيا

بقلم: الصحفية سرى عبد الكريم الجنابي

في اخر تحديث قامت به وزارة الهجرة والاقامة في تركيا بالنسبة للاجانب ومن ضمنهم العراقيين ، والتسهيلات التي تقدمها الحكومة التركية للمقيمين على اراضيها وبشكل خاص للعراقيين هي : منح الاقامة لفترة سنة على اقل تقدير للمواطنين العراقيين الذين لا يملكون عقار (طابو ملك ) باسمهم حيث ان دائرة الهجرة والاقامة تطلب من المواطن العراقي عقد ايجار مصدق من كاتب العدل التركي ، والذي يسمى باللغة التركية ( نوتر) ، كما ان من شروطها ان يملك المواطن العراقي تأمين صحي لفترة سنة ، ويحصل علية من خلال شركات التأمين التركية ، والتي لا تتجاوز مبالغها حسب الاعمار من 25$ الى 50$ في السنة ، علما ان الحكومة التركية قد عملت على استثناء من عمر حديث الولادة الى عمر 18 سنة يكون التأمين الصحي مجانا ، وكذلك الاعمار التي تزيد عن 65 سنة .
وعلى هذه الاوراق البسيطة يمكن للمواطن العراقي الحصول على اقامة قصيرة الاجل ( السياحية) لفترة سنة ، اما بالنسبة للمواطنين الذين يملكون عقار ( طابو ملك ) فيمنحون اقامة لمدة سنتين وذلك بجلب ورقة سند الطابو والتامين الصحي وهناك ورقة اضافية تدعى ( الداسك) ويقصد بها التأمين على العقار من الزلازل .
يمنح الاشخاص المتملكين والمستأجرين حق الاقامة لهم ولعائلتهم من الدرجة الاولى خلال فترة لا تتعدى الشهر .
ذكرنا سابقا ان احد الشروط هي التأمين الصحي ويقصد به في حال تعرض احد افراد العائلة الى اي حادث او مرض معين يمكنه مراجعة المستشفى بخصم خاص .
اما بالنسبة للحوادث التي تتطلب العمليات العاجلة فهناك قسم خاص ( الطوارئ) فانها تكون مجانا ولجميع الاجانب .
كما اننا يجب نشيد بالتنظيم وذلك من خلال اخذ الموعد لمقابلة الموضف المسؤول عن استلام الاوراق الخاصة بالاقامة ، فقد عملت الحكومة التركية على انشاء موقع الكتروني يمكن لاي شخص زيارته والاطلاع على الفقرات المطلوبة والاوراق والتقديم على الموعد ، وتتوفر في هذا الموقع اللغات التركية والعربية والانكليزية لتسهيل ملىء استمارة التقديم .
جميع هذه الاجراءات البسيطة التي وفرتها الحكومة تهدف الى حماية الاجانب من السماسرة والمكاتب التي تطلب مبالغ لاكمال اجراءات الاقامة ، فأصبح من السهولة الحصول على الاقامة .
نود نوضح ان جميع المعاملات التي تتبعها الحكومة التركية تسمى بالحكومة الالكترونية ، فجميع المعاملات تتم عن طريق المواقع الالكترونية الخاصة بالحكومة دون الحاجة للمراجعة .

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى