المؤتمر الطبي الرياضي الثاني.. الملتقى العلمي لفيزلوجية جسم الإنسان 58‎

أقام الاتحاد العربي للثقافة البدنية بالتعاون مع الاتحاد اللبناني للثقافة البدنية وبرعاية المديرية العامة لأمن الدولة المؤتمر الطبي الرياضي الثاني، الملتقى العلمي لفيزيولوجية جسم الانسان 58 يوم السبت 31/10/2020 في فندق الريفييرا عين المريسة، بحضور رئيس الاتحاد العربي للثقافة البدنية الدكتور فوزي الخضري، ممثل وزيرة الشباب والرياضة الدكتور ناجي حمود، الامين العام للجنة الاولمبية العميد حسان رستم، ممثلي القوى الامنية، رئيس الاتحاد العربي للثقافة البدنية الدكتور اسعد غنام، رؤوساء الاتحادات والاندية الرياضية اللبنانية، اخصائيي الطب الرياضي والمعالجين الفيزيائيين، الجامعات اللبنانية، تلفزيون لبنان. كما حضر المؤتمر شخصيات عربية من مصر الاعلامية الدكتورة داليا الخضري في الاتحاد العربي للثقافة البدنية ومن سوريا الاعلامية لافا محمد.
قدمت فعاليات المؤتمر السيدة منى حرب الكبي مديرة المؤتمر والامين العام للاتحاد اللبناني للثقافة البدنية ورئيسة اللجنة الاعلامية في الاتحاد العربي للثقافة البدنية حيث استهل الحفل بالنشيد الوطني اللبناني، تلاه وقوف دقيقة صمت على ارواح شهداء انفجار مرفأ بيروت.
جاءت الكلمات الرسمية بداية مع الدكتور فوزي الخضري، تلاها كلمة ممثل وزارة الشباب والرياضة الدكتور ناجي حمود، ثم كلمة ممثل اللواء طوني صليبا المدير العام لأمن الدولة القاها العقيد الدكتور فادي الكبي، ثم كلمة الدكتور اسعد غنام رئيس الاتحاد اللبناني للثقافة البدنية.
بدأت المحاضرات:
– الدكتور فوزي الخضري رئيس الاتحاد العربي للثقافة البدنية القى محاضرة بعنوان “فيزيولوجيا العمود الفقري”
– مداخلة من الدكتورة نيفين الاشقر اخصائية التغذية عن الاصابات الرياضية عند الرياضيين.
– الدكتور ناجي حمود القى محاضرة بعنوان ” الوقاية من الاصابات الرياضية واهم التمارين العملية”
– مداخلة من الاعلامية الدكتورة داليا الخضري من مصر عن اهمية اقامة المؤتمرات الطبية الرياضية.
– الدكتور جهاد حداد عضو اللجنة الطبية في اللجنة الاولمبية اللبنانية القى محاضرة بعنوان ” اعادة التأهيل في المجال الرياضي”
– مداخلة من الماستر ميشال حاوي عن اهمية الطب الصيني في العلاج الطبي الرياضي.
– السيدة ديالا الخضري عضو الاتحاد اللبناني للثقافة البدنية القت محاضرة بعنوان” SPORTS AND COVID 19: HOW PHYSICAL ACTIVITY BOOSTS OUR IMMUNE SYSTEM”
– سارة مقشر اخصائية التغذية محاضرة بعنوان “NUTRITION AND COVID 19: MYTHS AND FACTS”
– المعدّ الذهني داني عثمان القى محاضرة بعنوان “اضطرابات النوم واثرها السلبي عند الرياضين”
– الدكتور وسام الشيخلي مدير الاكاديمية العلمية للبحث والتدريب بريطانيا شارك بمحاضرة مسجلة عن دور التكنولوجيا في الطب الرياضي
– مداخلة من المدربة سمر شاتيلا مسؤولة الانشطة الرياضية في جمعية اصدقاء المعوقين وممثل للأسر في الاولمبياد الخاص اللبناني حيث شاركت تجربتها الشخصية كونهت ام لولدين من الابطال الرياضيينلذوي الاحتياجات الخاصة وشددت على اهمية الفحوصات الطبية الرياضية.
– مداخلة للدكتور وليد القصاص رئيس الاتحاد الدولي واللبناني لرياضات قوة الرمي والدفاع عن النفس وعضو اللجنة الدولية للالعاب القتالية عن اهمية الطب الرياضي في المجال الرياضي.
– العقيد الدكتور فادي الكبي نائب رئيس الاتحاد اللبناني للثقافة البدنية ورئيس لجنة الادارة الرياضية في الاتحاد العربي للثقافة البدنية القى محاضرة بعنوان: ادارة الملف الطبي الرياضي”
– مداخلة المعالج الفيزيائي زياد صعب تكلم فيها عن اهمية الحجامة في الطب البديل.
– محاضرة الدكتور زهير الكبي بعنوان “اثر صحة الاسنان على الرياضيين”.
– كما جاءت عدة مداخلات من الحاضرين اهمها الصحافي الرياضي وديع عبد النور والبطلة كاتيا راشد.
وفي ختام المحاضرات تلت مديرة المؤتمر السيدة منى حرب الكبي توصيات المؤتمر الطبي الرياضي الثاني التي تعلقت بالطب الرياضي ومن اهم ما جاء فيها:
1. العمل وسريعاً بالطلب من الحكومة اللبنانية إعادة تفعيل مصلحة الطب الرياضي والارشاد الصحي في وزارة الشباب والرياضة بوضع الموظفين الإخصائيين في المصلحة.
2. إنشاء الملف الطبي الموحد للرياضيين والذي يحتوي على إستمارة طبية موحدة للرياضيين ينفذها أخصائي طب رياضي بالتنسيق مع المعنيين من (وزارة الشباب والرياضة، اللجنة الأولمبية وغيرهم).
3. ادخال نظام السجل الطبي الالكتروني للاعبين باعتباره وسيلة أساسية لحفظ البيانات ومتابعة تطور مراحل علاج الرياضيين المصابين
4. توفير فحوص طبية دورية بصورة إلزامية كل 6 أشهر للرياضيين لصحة الجسم.
5. نشر الوعي والثقافة بين الرياضيين لتفادي الإصابات التي يتعرضون لها من خلال اقامة العديد من المؤتمرات والندوات والاجتماعات المتخصصة في مجال الإصابات الرياضية على مدار السنة، وضرورة عقد لقاءات دورية مع لاعبي الأندية في هذا الخصوص.
6. حث الجهات الرياضية ذات العلاقة على رفع درجة الوعي والثقافة للوصول إلى أسلوب حياة صحي من خلال الوسائل الإعلامية بمختلف أنواعها بما فيها وسائل التواصل الإجتماعي (المرئية – المسموعة – المقروءة).
7. توجيه الرياضيين بضرورة اتباع نمط حياة اجتماعي ويومي صحي من خلال النوم في ساعات مبكرة والاستيقاظ كذلك.
8. تناول الأطعمة والمشروبات الصحية، الى جانب الاستخدام الأمثل للمكملات الغذائية خاصة الفيتامينات والأملاح، والابتعاد عن كافة العادات السيئة المتعلقة بنظام التغذية، والالتزام بنصائح طبيب التغذية.
9. ضرورة الاهتمام بالبحث العلمي في مجال الإصابات الرياضية بصفة عامة والعمليات الجراحية والتركيز على فترة إعادة التأهيل بعد اجراء العمليات الجراحية بمختلف أنواعها.
10. العمل على مواصلة المؤتمرات التي تُعني بالطب الرياضي بشكل سنوي، والقيام بالندوات والمحاضرات للطلاب الرياضيين والأساتذة والمدربين في الجامعات والمدارس.
تم شكر ادارة فندق الريفييرا بشخص مديرها العام السيد بسام ابو سليمان على حسن الضيافة والاستقبال مع تقديم شهادة تقدير ودرع عربون شكر ومحبة.
وفي الختام تم توزيع الدروع والشهادات وتلاه حفل كوكتيل.
المصدر : الإتحاد اللبناني للثقافة البدنية 

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى