الطيران الحربي السوري يحيد 75 مسلحا من أبرز التنظيمات المصدرة للمرتزقة نحو ليبيا وأذربيجان

شن الطيران الحربي السوري، صباح الاثنين، ضربات جوية مكثفة استهدفت معسكراً لتدريب مسلحي تنظيم “فيلق الشام” في منطقة الدويلة في ريف إدلب الشمالي الغربي، ما أسفر عن مقتل العشرات من إرهابيي التنظيم.
ونقل مراسل “سبوتنيك” عن مصدر ميداني، قوله إن “طائرات الاستطلاع رصدت معسكر تدريب تابع للمجموعات المسلحة يحوي على معدات عسكرية وعربات دفع رباعي وأسلحة متنوعة، حيث كانت تعمل المجموعات المسلحة على نقلها باتجاه جبل الزاوية وجسر الشغور”.
ويعد تنظيم “فيلق الشام” أحد أبرز التنظيمات المسلحة المتهمة بتصدير مرتزقة إلى جبهات ليبيا وأذربيجان للقتال ضمن صفوف تنظيم (الإخوان المسلمين).
وأضاف المصدر أن الطيران الحربي تعامل مع أهداف معادية تم تحديدها بدقة عبر سلسلة من الغارات الجوية المركزة، والتي أسفرت عن تدمير 8 مقرات بينها مستودع ذخيرة وأسلحة وعدة دبابات وعربات مصفحة، وبحسب المعلومات الأولية سُجل حتى اللحظة مقتل ما يقارب 75 مسلحاً وإصابة أكثر من مئة آخرين جراء الغارات.
وأوضح المصدر الميداني أنه لا صحة لما يتم الترويج له عبر تنسيقيات المسلحين بأن الطيران الحربي استهدفت مخيمات للمدنيين، مؤكداً أن المواقع التي تم استهدافها تقع على سفح جبلي في منطقة الدويلة كانت حولته المجموعات المسلحة إلى معسكر تدريب ومستودع يحوي على كميات ضخمة من الأسلحة والذخائر.
ويضم تنظيم “فيلق الشام” المنضوي تحت لواء “الجبهة الوطنية للتحرير” التي اندمجت أخيراً مع ما يعرف “الجيش الوطني”، جماعات إسلامية متطرفة تنتسب بمعظمها إلى جماعة الإخوان المسلمين، وتم تشكيل التنظيم من 19 مجموعة مختلفة، في 26 نيسان /أبريل 2015، ومن بينها “لواء الفاتحين” و”لواء الإيمان” و”لواء سهام الحق” و”لواء الشمال”.

أخبار ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى