داغر لـ “الحقيقة نيوز”: الحل الجذري للعبور من أزماتنا الوطنية هو الترفع عن الانتماءات الضيقة نحو فضاء الانتماء الوطني الارحب

الحقيقة نيوز - زياد العسل

رأى المغترب أسعد داغر في حديث خاص بالحقيقة نيوز أن المشهد اللبناني ضبابي ومزري، ولا أعتقد أننا سنصل لنتيجة الا اذا استغلت الدولة اهتمام الخارج الآني بلبنان، وهذه اللحظة المفصلية في تاريخ الكيان .

فيما يتعلق بالاغتراب يرى داغر أن الاغتراب اللبناني ينقسم لعدة اقسام ،فعلى سبيل المثال ثمة اغتراب متفرج لا مبالي، وقسم مقتدر ماديا وله مراكز ولكنه اناني ومتجاهل لما يمر به شعبنا، وقسم متنكر لاصله وغير راضٍ حتى أن يتحدث باللغة العربية ، وقسم رابع هو مغترب بالجسد ولكنه يعيش في لبنان لحظة بلحظة، والتعويل على هذا القسم كبير جدا .

يرى داغر أن ثمة مبادرات كثيرة حاولت جمعيات لبنانية في الخارج أن تقوم بها، ولكنهم اصطدموا بالمحسوبيات وسواها، والمبادرات الي يمكن أن توصل لنتيجة أضحت قليلة بعد الاحباط، جراء تصرف المسؤولين في لبنان، ولكن على صعيد الأشخاص ثمة من لم ولن يقصروا في هذا الاتجاه.

على صعيد ما حديث في ١٧ تشرين،يؤكد داغر أنه كان شخصيا من أكثر المشجعين للثورة ونحن علقنا امالا كبيرة عليها، ورغم أن عدد نواب الثورة قليل ،إلا أن ثمة نقلة نوعية، والمشكلة أكبر بكثير وهي في التربية الوطنية والمدرسة والبيت والمجتمع، فيجب تعزيز الانتماء الوطني على حساب الانتماءات الضيقة ،وهنا سر العبرو لوطن افضل ،وهنا نقول للشباب اللبناني أن هذا هو الخط الذي يجب أن يسيروا عليه ، للعبور من كل هذه الفوضى الطائفية والحزبية والتبعية والمحسوبية ،وبارقة الأمل رغم أنها ضعيفة الا انها ستكون موجودة إذا تشاركت الارادات ، ولكن بالتاكيد وفق قراءة المشهد الآني،فإن هذه البصيص يبقى ضئيلا.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

Facebook