رئيس مجلس أمناء جامعة الجنان الدكتور سالم فتحي يكن: الجامعة بكلياتها السبعة توفر ٤١ أختصاصا لتمنح طلبتها شهادات الدبلوم والبكالوريوس والماجستير والدكتوراه

تقرير : جاسم حيدر حسن

الدكتور سالم فتحي يكن: الجامعة ليست حكرا على اللبنانيين بل أضحت وجهة لكل الشباب والباحثين العرب

 تعتبر جامعة الجنان اللبنانية في طرابلس  والتي تأسّست عام ١٩٨٨ من الجامعات العريقة على مستوى لبنان والوطن العربي ، حيث دأبت

على نشر رسالة العلم بين صفوف الطلاب في الوطن العربي من خلال برامجها التعليمية المواكبة لمتطلبات العصر.

 وإستكمالا لرسالتها، توجت مسيرتها العملية بإفتتاح قسم الدراسات العليا عام 1993، لتمكن طلابها من متابعة تحصيلهم العلمي العالي والحصول على أعلى الشهادات من خلال أبحاث قيمة تواكب الحياة العملية التي نعيشها.

يقول الدكتور سالم فتحي يكن رئيس مجلس الامناء في جامعة الجنان: إن القرار باختيار الجامعة والاختصاص هو قرار صعب ومصيريّ، لأنه يرسم لمستقبل الطالب وخياراته، لذلك حرصنا على وضع دليل مختصر بين يديّ الطلاب الراغبين بالالتحاق بالجامعة، ليساعدهم في اختيار التخصّص المناسب لهم والمتوفّر في جامعة الجنان، حيث وفّرت لهم 41 اختصاصاً يتوزعون على 7 كليات، إضافة إلى تبيان عدد الوحدات الدراسية ومجالات العمل بعد التخرّج.

واشار رئيس مجلس الامناء : إن جامعة الجنان، باتت من الجامعات العريقة التي تجاوزت الـ 30 عاماً، حيث تأسّست عام 1988م، وهي صرح علميّ أكاديميّ بامتياز، يجمع بين المناهج العلمية الحديثة والتدريب العملي المناسب لأسواق العمل من خلال مراكزها التدريبية ومختبراتها العلمية، لِتكوّن من الطالب اللّبنة الأساس في بناء الوطن وتشكيل المجتمع الأمثل. وقد أخذت على عاتقها تقديم الدعم والمساعدة طيلة سنوات الدراسة.

وبين الدكتور يكن : أن الجامعة تمنح  الدرجات العلمية بكل مستوياتها الأكاديمية: البكالوريوس، الجدارة، الدبلوم التعليمي، الماجستير والدكتوراه، حيث تعنى الجامعة بشريحة الشباب المؤمن بالعلم والقيم والتنمية المجتمعية، كما لكل الباحثين عن المعرفة التخصصية والموسوعية التي هي ركيزة بناء الأمم والحضارات…

 فيما ذكر الدكتور ربيع حروق مدير العلاقات الخارجية في جامعة الجنان : أن الجامعة تذخر بنخبة من الكوادر التعليمية والإدارية وتعتمد أحدث مناهج وطرق التدريس المتعارف عليها عالمياً، عبر أحدث التقنيات التعليمية والوسائل الحديثة من أجل توفير الوقت والجهد لصياغة برنامجٍ أكاديمي متكامل يلبي احتياجات الطلبة والباحثين، وما يتماشى مع معايير جودة التعليم على مستوى المنطقة والعالم.

وأوضح بأن الجامعة : تقع في عاصمة الشمال اللبناني: طرابلس الفيحاء. وتستقطب طلاب العلم في لبنان من أقصى شماله إلى أقصى جنوبه، مروراً بعاصمته العريقة: بيروت. وهذا ما دفع إدارة الجامعة للعمل الدؤوب على افتتاح قاعات تدريس للجامعة في صيدا. وهذه خدمة من الجامعة للطلاب لتجنبهم عناء السفر وتكاليف العيش بعيدا عن البيت والأهل، وهي تلحظ ضمن خطتها الاستراتجية افتتاح فروع في سائر المناطق اللبنانية.

 الدكتور الحبيب عبدالغني المير عضو مجلس امناء الجامعة أكد : بأن جامعة الجنان ليست حكراً على أبناء لبنان فحسب، فبحكم انفتاحها وعلاقاتها الطيبة مع المحيط العربي والاسلامي والدولي، أضحت وجهةً للطلاب والباحثين والمتخصصين من جنسيات وثقافات متعددة. وهذا ما يعطي الجنان ألواناً متنوعة في الفكر والعلم والثقافة، فامتزاج هذه المكونات البشرية الفريدة يمنح الجامعة غنى مع ميزة التواصل العالمي بكل أبعاده مما يكسب الطلبة خبرة وعلاقات تميز الجامعات ذات البعد العالمي.

فيما قالت الدكتورة سميرة: ان جامعة الجنان هي إحدى امتداد مؤسسات الجنان التربوية العاملة منذ سنة 1964، تحمل رؤية ورسالة ومساحة إنسانية للتلاقي والحوار ، ومن هذه المنطلقات دفعت الرئيسة المؤسسة أ.د. منى حداد يكن رحمها الله، إلى إنشاء جامعة الجنان لتخرج إلى النور في 14 تشرين الأول من العام 1988، وبالطلب المقدم من جمعية الجنان – علم وخبر 37/د وتاريخ 28/1/1991 – نالت الجامعة ترخيصها الرسمي من الجمهورية اللبنانية بموجب المرسوم رقم 1948 وتاريخ 21/12/1999، وبهذا أصبحت من ضمن مؤسسات التعليم العالي اللبناني التي تمنح الدرجات العلمية بكل مستواياتها الأكاديمية: الإجازة (البكالوريوس) والجدارة والماجستير والدكتوراه، وقد نص الترخيص انذاك على انطلاق كلياتها الأربع: كلية الآداب والعلوم الإنسانية و كلية إدارة الأعمال و كلية الإعلام و كلية الصحة العامة، وبتاريخ 24/03/2010. صدر المرسوم رقم 3690 الذي ينص على الترخيص الرسمي لجامعة الجنان بإستحداث: كلية التربية .

كما أنشأت جامعة الجنان مركز حقوق الإنسان وتم عقد العديد من المؤتمرات التي شارك فيها كثير من مندوبي المنظمات الإنسانية الدولية والإقليمية.

وخلال زياراتنا الى هذه الجامعة و كذلك لقاءاتنا بالمسؤولين فيها، تبين لنا ان جامعة الجنان هي جامعة خاصة تأسست عام 1988، وهي صرح علمي أكاديمي متكامل تجمع بين المناهج العلمية الحديثة المناسبة لأسواق العمل، والخلق القويم لِتكوّن من الطالب اللبنة الأساس في بناء الوطن وتشكيل المجتمع الأمثل لغد أفضل.  نالت الجامعة ترخيصها الرسمي من الجمهورية اللبنانية بموجب المرسوم رقم 1948 في عام 1999، وبهذا أصبحت جامعة الجنان مؤسسة للتعليم العالي تمنح الدرجات العلمية بكل مستواياتها الأكاديمية: الإجازة (البكالوريوس) والجدارة والماجستير والدكتوراه.
تقع جامعة الجنان في عاصمة الشمال اللبناني: طرابلس الفيحاء. ولكنها تستقطب طلاب العلم في لبنان من أقصى شماله وإلى أقصى جنوبه، مروراً بعاصمته العريقة: بيروت. وهذا ما دفع إدارة الجامعة للعمل الدؤوب في افتتاح قاعات تدريس جديدة للجامعة في صيدا ومكتب إداري في العاصمة بيروت.

تتألف الجامعة من سبع كليات:

  1. كلّية الآداب والعلوم الإنسانية.
  2. كلّية إدارة الأعمال.
  3. كلّية التربية.
  4. كلّية الصحة العامة.
  5. كلّية الإعلام.
  6. كلّية العلوم.
  7. معهد العلوم السياسية.

 إنّ جامعة الجنان هي مؤسسة ناشطة على الصعيد العربي والعالمي، وهي عضو في:

  • اتحاد الجامعات العربية.
  • رابطة الجامعات الاسلامية.
  • رابطة جامعات لبنان.
  • المنظمة العربية للمسؤولين عن القبول والتسجيل في الجامعات بالدول العربية.
  • اتحاد الجامعات العربية الأوروبية.
  • جمعية كليات الاعلام في الجامعات العربية.
  • تجمع مديري القبول والتسجيل في الجامعات اللبنانية الخاصة.
  • الوكالة الجامعية الفرنكوفونية AUF.

 

جامعة الجنان مؤسّسة لبنانيّة خاصّة للتّعليم العاليّ، والبحث العلميّ، أسّستها جمعية الجنان برئاسة أ.د. منى حدّاد يكن، في أحلك ظروف الحرب الأهليّة اللبنانيّة، عام 1988، انطلاقًا من مدينة طرابلس – لبنان، على مبادئ العلم والمعرفة والثّقافة والمواطنة.

توجّهت جامعة الجنان إلى العالم العربيّ والإسلاميّ فالدوليّ من خلال عقد اتفاقيات شراكة مع جامعات أخرى حول العالم، وبمؤازرة فرعها في مدينة صيدا جنوب لبنان منذ العام 2010.

جامعة الجنان -انطلاقًا من إيمانها الرّاسخ بأهميّة وضرورة المسؤوليّة الاجتماعيّة- تعمل على القيم الأكاديميّة والأخلاقيّة، وعلى البحث العلميّ والابتكار، باعتماد أحدث معايير الجودة في التعليم وأفضل الخبرات الأكاديميّة، وذلك في سبيل تمكين جميع طلابها وأصحاب الهِمَم من الحصول على الكفاءات العلميّة والمهارات العصريّة ليتميّزوا بخدمة مجتمعاتهم وتنميتها..

جامعة الجنان تسعى دائمًا إلى التنمية المستدامة في المجتمعات كافّة من خلال بثّ روح المشاركة مع مختلف المؤسّسات، وباعتماد آليات فعّالة لمراعاة التعدّدية الثّقافيّة وإدارة التنوّع.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

Facebook