بو غنطوس للحكومة وللوزير القرم: قطاع الاتصالات سينهار مع بدء اعتماد الاسعار الجديدة

حذر ممثل اتحاد خبراء الغرف الاوروبية في بيروت الخبير السياسي والاقتصادي المستشار الدكتور نبيل بو غنطوس، من انهيار شبه كامل لقطاع الاتصالات فور البدء باعتماد التسعيرة الجديدة. ولفت الى ما صرح به مسؤولون في شركتي الخلوي “الفا” و”تاتش” الاسبوع الماضي، حول تراجع اعمال الشركتين بما نسبته 28 بالمئة، عشية تنفيذ قرار رفع الاسعار.
وأسف بو غنطوس، للمغالطة التي تقع فيها الحكومات اللبنانية المتعاقبة، لجهة اعتبار الاتصالات من الكماليات ومصدر دخل للدولة، في حين انها في كل دول العالم، تعتبر من الاساسيات والضروريات والحاجيات التي يفترض تأمينها على افضل وجه، لانها تدخل في صلب الخدمات التي تحتاجها المجتمعات للنمو والازدهار الاقتصادي وليست بابا من ابواب الرفاهية.
ولفت الى ان رفع الدعم المستمر عن كل الحاجيات الاساسية للمواطن اللبناني، من محروقات وطحين وادوية وطبابة وغلاء الاسعار الفاحش وانهيار الليرة وانتكاسة القطاع المصرفي الخ، جعلت المواطن اللبناني يعيش في قعر جهنم، فكيف اذا ما اضيف اليهم اليوم تحرير اسعار الاتصالات، فلا بد من ان حراكا شعبيا قادما سينفجر في وجه حكومة تصريف الاعمال، وطلب من الوزير قرم تأجيل تنفيذ اتخاذ قرار رفع اسعار الاتصالات تفاديا لما قد ينتج عنه، فليس صحيحا ان المواطن اللبناني لن يتحرك هذه المرة لا بل سينفجر وغدا لناظره قريب.
وختم بو غنطوس، على حكومة تصريف الاعمال، تجنب هذا السيناريو، والبحث عن مصادر تمويل، غير مقتصرة على رفع الدعم عن سلعة او خدمة من هنا او من هناك، فحذار حذار، ان يلي هكذا خطوات غير م دروسة، فراغ رئاسي قد يفجر البلد ويستتبع بحرب اهلية.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

Facebook