بو غنطوس: الانهيار النقدي والمالي المتسارع سيستتبع بانهيار امني بات قريب

اكد الممثل الرسمي لاتحاد خبراء الغرف الاوروبية في بيروت والخبير السياسي والاقتصادي في الشؤون اللبنانية المستشار الدكتور نبيل بو غنطوس، في تصريح له اليوم، ان التسارع في الانهيارات المالية والنقدية، ومن دون ضوابط، سيستتبع من دون ادنى شك بانهيار امني كبير، سيكون متفجرا بشكل لم يشهده لبنان في اعتى ايام المحن التي عصفت به في العقود الماضية.
واذ استغرب بو غنطوس، الجمود الحاصل على الصعيد الرسمي، وعدم تحرك اي من المرجعيات المعنية بالامر في اتجاه وضع حد للتدهور الحاصل وبشكل حاسم، لا السلطة التنفيذية ولا السلطة القضائية، متخوفا من ان يكون مرد ذلك، الى تواطئ فيما بين هذه المرجعيات، بهدف الوصول الى ظروف تسمح بالمطالبة، بتغييرات جذرية على مستوى النظام القائم وفي اكثر من اتجاه.
وسأل بو غنطوس، ما الجدوى من انتظار نتائج الدعوة الى حوار بين اركان الصف الاول في البلاد، في الوقت الذي ابلغ القسم الاكبر منهم، عدم مشاركته بهذا الحوار، وعدم ايمانهم بجدواه، واعتباره لزوم ما يلزم في الوقت الحاضر.
وختم بو غنطوس، الانهيار الامني بات على الابواب، وثورة الجياع اقتربت، ولن ينفع معها، لا التهويل ولا الوعيد، ولا شيطنة اهل السلطة للمنتفضين، كما حصل في 17 تشرين من العام 2019.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

Facebook