الممثل الرسمي لاتحاد خبراء الغرف الاوروبية في بيروت المستشار الدكتور نبيل بو غنطوس: الاوراق النقدية من فئة المئة دولار اميركي كلها صالحة للاستخدام بكل طبعاتها

اعتبر الممثل الرسمي لاتحاد خبراء الغرف الاوروبية في بيروت الخبير السياسي والاقتصادي في الشؤون اللبنانية المستشار الدكتور نبيل بو غنطوس في تصريح اليوم، ان البدعة الجديدة التي تسهدف المواطنين اليوم، وبعدما شح الدولار النقدي في السوق، لجوء مافيات الدولار ومن خلفها الكارتيلات الكبيرة من مصارف وصرافين وتجار اموال كبارا وصغار، الى الترويج بان الدولار الاميركي بنسخ اصداراته القديمة، بات في خارج الخدمة، ولم يعد بالامكان التداول به مع طرح حل وحيد واوحد امام حملة هذه النوعية من الدولارات، وهو بيعها منهم بسعر اقل من قيمتها الفعلية بين الخمسة والخمسة عشر في المئة، وفي هذا دليل جديد، على استمرار استهداف العملة الوطنية، وبايدي للاسف، لبنانية بالقسم الاكبر منها، بهدف تحقيق ارباح سريعة وغير مشروعة، وعلى حساب الاقتصاد الوطني المنهار.
واضاف بو غنطوس، حذرنا في السابق، من اغراق السوق بالدولار المجمد وبالدولار الاسود، وها هي المافيا نفسها اليوم، تطلق بدعتها الجديدة، تستهدف بها المواطنين ممن يملكون الدولار النقدي، وممن يخزنونه في منازلهم، بعدما تمكنوا في الاشهرالماضية من سحبه من ودائعهم في المصارف، بسعر اقل من سعر الصرف الفعلي، واذ بهم يخسرون قيمة اموالهم الفعلية مرتين، مرة لقبولهم بسحب الدولار من ودائعهم على سعر صرف 3900 ل ل، ومرة ثانية، عند محاولتهم التخلص من اوراق المئة دولار من النسخ القديمة، بحيث يضطرون كما اشرنا الى بيعها اقل من سعرها الفعلي بمرات.
وختم بو غنطوس، داعيا المواطنين الى عدم الوقوع في فخاخ هذه المافيات، مؤكدا ان جميع الفئات الورقية من الاحتياطي الفدرالي الاميركي من سنة 1914 الى اليوم، هي صالحة للاستخدام، كونها عملة قانونية بغض النظر عن تاريخ اصدارها، شرط الا يشوبها اي شائبة كالتمزق واختفاء علامات التحقق فيها، الى بهتان اللون والتحلل الخ….

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

Facebook