لبنان ..ازمات متازمة..

رشاد علي درميش - طبرق ليبيا

لاننسى للبنان مواقفهاالرائعة على مر تاريخها..بل التاريخ العربي الذي سطر فيه لبنان جمل من التضحيات الجمه ..لماذ؟
لان لبنان دولة الصمود والتصدي..ودولة فرض عليهاموقعها الجغرافي ان تصبح وتكون دولةمواجهه ضد العدو الصهيوني..ما يسمى( اسرائيل )…
ولا ننسى الشعب اللبناني باغلبيته الساحقة.. مؤيد لمواجهة هذا العدو وسمي بالشعب المقاوم..لماذا؟..
لانه يحتوي على الكثير من المقومات التقدمية والوحدوية..وتشمل جميع اطيافه ..ولكن..!
هناك خونة وعملاء ومحتالين ونصابين وغدارين.. من كل شىء شوي.
ومن هم..؟..
هم من يمثلون الطبقة السياسية الفاسدة الخائنة.. منهم من بدا بداية جيدة ثم مع طول المدة التي قضاها في السلطة..تراجع وخان وطنه..وما هي نوع الخيانة ..؟
مع ان قناعتي الخيانة لا تتجزاء الا ان لوضع لبنان وخصوصيته تحليل خاص وفريد..وكيف يكون ذلك..،؟
ذلك لان موقع لبنان وتاريخه النضالي والطائفي والحزبي ملىء بالمتناقضات التي فرضتها الظروف القسوى والتنظيمات السياسية التقدمية والقاعدة الشعبية (الشعب اللبناني )…
صلب في مقاومته ضدالعدو الصهيوني (اسرائيل)…
لهذا وقعت لبنان في المحذور ودبرت له المكائد المتمثلة في الأزمات..بأي طريقة ..؟
بجميع الطرق والاساليب القذرة.. ولكن من هو المسؤول ..؟
المسؤول الاول هو العالم اجمع الذي يعرف من هي لبنان ..؟
لبنان الحضارة التاريخ _المدنية_الثقافة_الوعي _الفن المتجه نحو التقدم والازدهار..ولكن عن طريق خلق الأزمات الاقتصادية التي ادت الى الازمة الاجتماعية وصولا الى الازمة السياسية..ومن هم المنفذون…؟
التخطيط خارجي ملتسق باللوبيات الخطيرةعلى مستوى العالم والذين لهم اليد الطولة في القررات الدولية ..مع الخونة في داخل لبنان على مستويات متعددة في الخط السياسي والاقتصادي المتواجدين في الطبقة السياسية الفاسدة والقادرة على خلق الأزمات الاقتصادية والسياسية لتخلق الازمة في العامل الاجتماعي الذي هو المقصود في النهاية ..من اجل احباط الشعب اللبناني المقاوم والمتصدي باستمرار لمخططات العدو الصهيوني …
لهذااستعمل في النهاية المسار الارهابي من أجل قتل الشعب اللبناني بالجملة..وهنا كانت الازمة الاقتصادية _السياسية_الاجتماعية قد تبلورت وتحولت الى ازمات اقتصادية تضرب المواطن اللبناني ليخرج في الشوارع من أجل التغيير للافضل والاحسن ..ولكن حال دون ذلك المخطط الارهابي رافضأ التغييرات الاحسن والافضل..لضرب العمود الفقري للشعب اللبناني والدولة معا بالتفجير الخطير لمرفأ بيروت البحري الاقتصادي الذي دمر وقتل وشرد نصف بيروت وأصابها بالشلل النصفي لتعم بعدها الفوضى لخلق الأزمة السياسية لتصبح ازمات سياسية متمثلة في التخمة الضالة على مر التاريخ اللبناني ..وتتحول بعد ذلك الازمة الاجتماعية الى ازمات اجتماعية ضاربة أطنابها العمود الفقري للشعب اللبناني معلنة عن التضخم الاقتصادي في العملة المحلية وارتفاع العملات الاجنبية المتمثلة في الدولار الأمريكي ليسعد العم سام بذلك ..من اجل أبنه المدلل العدو الصهيوني (،أسرائيل)..كل هذامن أجل ماذا..؟
من اجل ان يعيش لبنان في أزمات لتتحول الأزمات
وتصبح لبنان ازمات متأزمه…

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى