رفعت الأسد يصل دمشق بعد إقامة في المنفى لمُدّة 37 عاما

قالت مصادر مقربة من عم الرئيس السوري بشار الاسد وشقيق الرئيس الراحل حافظ الاسد رفعت الاسدـ بان الاخير وصل الليلة الى دمشق قادما من اسبانيا وهذه اول مرة يدخل فيها رفعت الاراضي السورية منذ غادرها عام 1984 برفقة 200 من انصاره ، واستقر في سويسرا ومن ثم فرنسا ، اثر ازمة الحكم التي عصفت بسورية واسفرت عن رحيل رفعت الى المنفى .

وفي السابع عشر من حزيران/يونيو عام 2020، قضت محكمة فرنسية بباريس بسجن رفعت الأسد لأربع سنوات بعد إدانته بتهم فساد، وشملت قائمة الاتهامات التي أدين بها رفعت تبييض الأموال واختلاس أموال تعود للحكومة السورية.. كما أمرت المحكمة بمصادرة العقارات التي يملكها رفعت في فرنسا وتقدر قيمتها 100 مليون دولار ولم يمثل رفعت الأسد أمام المحكمة إذ أنه نقل إلى المستشفى في كانون الأول/ ديسمبر لإصابته بنزيف داخلي.

وعلمت “راي اليوم” من مصادر مقربة من اسرته ان هذه العودة جاءت بعد اتصالات مكثفة مع السلطات السورية التي سمحت له بالدخول، مراعاة لظروفه الصحية، ورغبة في طي صفحة الخلاف والتسامح.

وأكدت هذه المصادر ان السيد رفعت كان يردد دائما في مجالسه الخاصة انه يريد ان يقضي ما تبقى من عمره في سورية، وأوصى أولاده ان يدفن فيها بعد وفاته.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

Facebook