48 ساعة تفصل مستشفى لبناني عن كارثة

أعلن المركز الطبي في الجامعة الأمريكية في بيروت في بيان، أنه يواجه كارثة وشيكة قد تسبب الإغلاق القسري المحتمل، اعتباراً من صباح الاثنين نتيجة انقطاع الوقود، مما يعني الوفاة الفورية لعدد من المرضى.
وسيعني الإغلاق للمركز الطبي في الجامعة الأمريكية أن أجهزة التنفس الاصطناعي وغيرها من الأجهزة الطبية المنقذة للحياة ستتوقف عن العمل.
وسيموت على الفور 40 مريضاً بالغاً، و15 طفلاً يعيشون على أجهزة التنفس.
ويعاني 180 شخصاً من الفشل الكلوي في المستشفى، سيلقون حتفهم بالتسمم بعد أيام قليلة من دون غسيل الكلى.
وسيتوفى المئات من مرضى السرطان، البالغون منهم والأطفال، في الأسابيع والأشهر القليلة اللاحقة من دون علاج مناسب.
ووجه المركز الطبي “نداء عاجلاً إلى الحكومة اللبنانية والأمم المتحدة ووكالاتها من منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، وإلى جميع الوكالات والمنظمات القادرة على المساعدة، يناشدهم تزويد المركز الطبي بالوقود الكافي قبل أن يضطر إلى الإغلاق في غضون أقل من 48 ساعة”.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

Facebook