نسرين الأعور.. أقوى إمرأة عربية تحت وزن 95 كغ

المصدر: أجواء برس - حوار: نور معتوق

استهوتها الرياضات العنيفة والخشنة بعد عملها في الاتحاد اللبناني للتراث والرياضات التقليدية، بدأت في مجال الألعاب القتالية التقليدية شأنها شأن سائر الفتيات، موقع “أجواء برس” كان له وقفة مع بطلة لبنان، والعرب سابقا، نسرين الأعور لتتحدث عن تجربتها الفريدة ورحلتها في هذا العالم المميز.

ولدى سؤالها كيف استهوتها هذه الرياضات العنيفة وكم من الوقت والجهد بذلت حتى وصلت إلى هذه المرحلة، تقول الأعور : “منذ صغري صغيرة وانا أتدرب وأمارس لعبتي الكيك بوكسينغ (kick boxing) التايكواندو (Taekwondo)، توقفت لفترة طويلة وعدت لاتسلم رئاسة لجنة النشاطات في الإتحاد اللبناني للتراث والرياضات التقليدية والشعبية وصرت أتردد على نادي “غولدن بادي” الخاص بالاتحاد الذي يشرف عليه رئيس الاتحادين اللبناني والعربي للتراث والرياضات الشعبية مارون خليل خليل، ونلت لقب أقوى إمرأة على صعيد لبنان والعرب لعام 2018.

حصل هذا الأمر حين كنت ضمن لجنة الحكام في المسابقة التي كانت تختار أقوى إمرأة وبينما كانت الفتيات تتبارز فيما بينهم اقترحت ممازحة أن أشارك فقبلت اللجنة طلبي وتم السماح لي بالمشاركة، حاولت وتمكنت من رفع أوزان ثقيلة فقررت حينها المشاركة في البطولة بلا انقطاع.

أضافت الأعور: “أشجع كل شابة على ممارسة الرياضة بشكل عام وتعلم “الدفاع عن النفس” وعدم الاكتراث لكلمات أي شخص تكون محبطة في هذا المجال. والجدير ذكره أنني أرفع كل الأوزان العادية والثقيلة وأتدرب بجد وكد، ومن الممكن أن يقول العديد من الأشخاص عني بأنني “مسترجلة” وهذا كلام خاطئ لأنني لا أبني “عضلات” ولا أزيد من ضخامة جسدي بل أقوم بتقوية الأعصاب بالتمارين وهذا هو سر تألقي”.

وعلى الرغم من كل ما سبق، لا تزال نسرين تحافظ على أنوثتها، وهي أحرزت عدة بطولات منها بطولة رميش لرفع المخل ثم بطولتي لبنان والعرب واحتلت المركز الأول في وزن تحت 95 كلغ، كما كانت مشاركة دائمة وأساسية في العديد من المهرجانات التراثية المحلية الممتدة على مساحة لبنان.

 

وفي بطولة أقوى إمرأة عربية في أيلول/سبتمبر 2018، وقبل المشاركة في التحدي الأخير تدحرج دولاب شاحنة على كتفها أدى إلى خلعه، وكانت إصابة مؤذية جداً فحتى الآن لا تزال بين الحين والآخر تخضع للعلاج الفيزيائي ومد حركة الكتف منعا لتقيد الحركة في يدها وحتى تقوى على التحكم بكتفها، وفي شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي تعرضت لحادث صدم من شاحنة ضخمة وحتى الآن لا تستطيع جر شاحنة، والسبب بأن الحبل التي تجر به يكون مربوطا حول منطقة البطن والكتفين مما سبب لها شعرا في رقبتها.

 

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى