عمال إيطاليون يرفضون تحميل سفينة أسلحة للاحتلال

انتفض عمال إيطاليون في ميناء “ليفورنو” ضد تواجد سفينة محملة بالسلاح، قادمة من فرنسا ومتوجهة إلى الاحتلال الإسرائيلي بحسب صحيفة “ريبوبليكا” الإيطالية.
واتخذ عمال الشحن والتفريغ في الميناء القرار بحسب الصحيفة، بعد أن اكتشفوا أنهم قد يساعدون عن غير قصد بتسليح جيش الاحتلال وسط إراقة الدماء في قطاع غزة.
وتمّ إبلاغ العمال بأن بعض الحاويات التي كان من المفترض أن يحمّلوها على متن سفينة متجهة إلى ميناء مدينة أسدود في الأراضي المحتلة، كانت تحتوي على “أسلحة ومتفجرات”.
لذلك، قرروا رفض العملية التي تنطوي على ناقلة حاويات إلى السفينة المسماة “الجزيرة الآسيوية”.
وكتبت الصحيفة تعليقاً على الحادثة، أن “الأسلحة والمتفجرات ستستخدم لشنّ الحرب واغتيال المئات من الأشخاص، كما هو الحال في فلسطين اليوم”، لافتة إلى أن الليلة التي رفض فيها العمال تحميل السفينة، شهدت سقوط مئات الضحايا من المدنيين في غزة، بما في ذلك الأطفال.
وأشارت الصحيفة إلى الاعتداءات العسكرية التي يشنها جيش الاحتلال على الفلسطينيين في الأونة الأخيرة، منوهة بقرار العمال الإيطاليين الذين رفضوا التعامل مع سفينة الأسلحة المتجهة إلى الاحتلال.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى