بابا الفاتيكان يتجه إلى العراق في أول زيارة لرئيس الكنيسة الكاثوليكية الرومانية إلى البلاد

غادر البابا الفاتيكان فرنسيس، اليوم الجمعة، العاصمة الإيطالية روما متجهاً إلى العراق، في أول زيارة لرئيس الكنيسة الكاثوليكية الرومانية إلى بلاد الرافدين.
وصل البابا إلى مطار فيوميتشينو في روما، مرتديًا قناعا طبيا وحقيبة جلدية سوداء ثابتة في يده، صافح الحشد قبل أن يستقل طائرة تابعة لشركة الطيران الإيطالية “أليطاليا”.
وحلقت الطائرة التي كانت تحمل علم الفاتيكان في الساعة 7.45 (9.45 بتوقيت موسكو) في السماء متجهة إلى العاصمة العراقية، ومن المفترض أن يصل مطار بغداد الدولي الساعة الثانية ظهرا بالتوقيت المحلي.
وعشية الزيارة، أعلن البابا فرنسيس، في رسالة خاصة إلى العراقيين، أنه سيأتي إلى أرضهم المباركة والجريحة كحاج سلام ورجاء، بما في ذلك الدعاء إلى الله من أجل المغفرة والمصالحة بعد سنوات عديدة من الحرب والإرهاب.
وسيقوم البابا خلال رحلته الدولية الثالثة والثلاثين، والتي ستستمر حتى 8 مارس بزيارة بغداد والنجف ووادي أور ومدن أربيل والموصل وكركوك. ويتضمن برنامج الزيارة أربع خطب بابوية وخطبتين وصلاة على ضحايا الحرب.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

Facebook