عاجلعلوم وتكنولوجيا

منح جائزة نوبل للفيزياء لثلاث علماء اكتشفوا “أعظم سر كوني” يتعلق بالثقوب السوداء

منحت جائزة نوبل في الفيزياء لعام 2020، بالمناصفة بين العالم روجر بنروز والعالمين رينهارد جينزل وأندريا غيز، لاكتشافهم أحد أعظم “أسرار الكون”، التي تتعلق بالثقوب السوداء.
وحصل بنروز على جائزة “لاكتشافه أن تشكل الثقب الأسود هو يؤكد صحة النظرية النسبية العامة”، التي تحدث عنها أينشتاين، بينما حصل كل من جينزل وغيز على النصف الآخر من الجائزة لاكتشافهم “جسم مدمج فائق الكتلة في مركز مجرتنا” درب التبانة.
وتعتبر الأستاذة بجامعة كاليفورنيا الأمريكية، أندريا غيز، رابع امرأة فقط تفوز بجائزة نوبل في الفيزياء، حيث منحت لأول امرأة قبل 55 عاما وآخر مرة في عام 2018.
وقالت غيز، في تصريح نقلته “سي إن إن”: “أعتقد اليوم أنني أشعر بحماسة أكبر تجاه الجانب التعليمي من وظيفتي أكثر من أي وقت مضى”.
وأضافت: “من المهم للغاية إقناع جيل الشباب بأن قدرتهم على التساؤل وقدرتهم على التفكير، هي فقط ضرورية لمستقبل العالم”.
وعبرت العالمة عن سعادتها الكبيرة قائلة: “أشعر بسعادة غامرة لاستلام الجائزة وأتعامل بجدية مع المسؤولية المرتبطة بكوني رابع امرأة تفوز بجائزة نوبل. أتمنى أن ألهم شابات أخريات في هذا المجال”.
ويعمل العالم روجر بنروز، الذي حصد نصف الجائزة، كأستاذ في جامعة أكسفورد، وقام على مدى سنوات، مع زميله الفيزيائي ستيفن هوكينغ، بدراسة دمج النظرية النسبية لأينشتاين مع نظرية الكم، واقترح أن المكان والزمان سيبدآن بالانفجار العظيم وينتهيان بالثقوب السوداء.
أما العالم الثالث، رينهارد جينزل، فهو مدير معهد “ماكس بلانك” لفيزياء خارج الأرض الواقع في مدينة جارشينج الألمانية ويعمل كأستاذ في جامعة كاليفورنيا.
منحت جائزة نوبل في الطب لهذا العام، أمس الاثنين، بشكل مشترك لثلاثة علماء من أمريكا وبريطانيا، وهم هارفي جي ألتر، ومايكل هوتون، وتشارلز إم رايس، لاكتشاف فيروس التهاب الكبد “سي” والذي أدى إلى تطوير الاختبارات والعلاجات التي أنقذت أرواح الملايين.
وسيتم الإعلان عن جائزة نوبل في الكيمياء، يوم غد الأربعاء، تليها جائزة نوبل في الأدب يوم الخميس القادم، وجائزة نوبل للسلام يوم الجمعة وجائزة العلوم الاقتصادية يوم الاثنين المقبل.

أخبار ذات صلة

إغلاق
إغلاق

Facebook