عاجلفن وثقافة

مصطفى الخاني يوجه رسالة إلى الحكومة

يا سيادة وزير الصحة يا محترم يا سيادة الوزراء يا أكارم ، ماذا تفعلون بالمواطن ؟؟!!! ماذا تفعلون بسوريا !!!
هل يعقل اليوم في عام 2020 عندما يريد مواطن أن يفحص PCR قبل سفره ، أن يذهب الى مكان الفحص يقدم طلب ، ثم يأخذ منهم وصلاً ، ثم يذهب الى البنك التجاري ليدفع المبلغ في مكان آخر من دمشق ، ثم يذهب الى مكان ثالث في الزبلطاني ليعطيهم وصل الدفع و يستلم النتيجة !!!!
هل تتفنون فيما بينكم بذل المواطن و باتخاذ قرارات أكثر بيروقراطية !!!
ثم هل يعقل بأن المواطن العائد الى وطنه والذي عليه أن يدفع 100 دولار فيزا لدخول بلده !!! هل يعقل أن يدفعها عند الحدود ويستلم الوصل ، ثم عليه أن يذهب للبنك في منتصف العاصمة ليستلم المبلغ بالعملة السورية !!!!
لماذا تستطيعون استلام المبلغ منه عند الحدود ولا تستطيعون تسليمه المبلغ بالسوري !!!
وزرائنا الأذكياء ، ألا تستطيعون تعيين محاسب عند الحدود !! أو محاسب في مراكز الفحص ؟؟!!! أم أن وزارة الصحة و وزارة المالية لاتثقان ببعضهما البعض !!!
وزرائنا حبايب قلبنا على علمنا أنكم تجتمعون كل اسبوع في رئاسة الوزراء ، عدا عن اجتماعات لجنة الكورونا ، ألا تتداولون بهكذا أمور فيما بينكم خلال الاجتماعات !!! ألا تشعرون بكم الذل الذي تعرضون المواطن له !!! وبكم الزحمة المرورية التي تنتج عن لامبالاتكم ، وكم البيروقراطية التي تتفنّنون في إبداعها !!!
وإن سهى عن ذلك وزير الصحة ، ماذا عن وزير المالية .. أو باقي الوزراء أو السيد رئيس الوزراء !!!
وانتم تعلمون أن ما اذكره هنا مجرد امثلة فقط … لان مثلها الكثير ،
أرجوكم إن كانت عقولكم الكبيرة لاتستطيع أن تفكر بهكذا أمور صغيرة ، اجلسوا في بيوتكم ، لان المواطنين بحاجة الى وزراء بسيطين يستطيعون مشاهدة وحل أمورهم ومشاكلهم الصغيرة … أما جهابذة عقولكم فهي أكبر من المواطنين وهمومهم ، وأكبر من قدرتنا على استيعاب أفكاركم .. وأكبر من قدرتنا على استيعابكم …
سوريا بحاجة لمن يعمل بضمير يا حضرة وزير الصحة ويا وزرائنا الأكارم .. بحاجة لمن يفكر بأي قرار قبل أن يصدره بأن هذا القرار سيطبقه هو أو أخاه أو أمه أو جده أو جاره المسن العجوز أو أحبائه ( او أحبائه ) يا حبايب قلبنا … يا حبايب قلب سوريا والسوريين

أخبار ذات صلة

إغلاق
إغلاق

Facebook