عاجلكاميرا الحقيقة

حوار خاص مع رئيس بلدية بنعفول الحاج توفيق الرز

أكد رئيس بلدية بنعفول الحاج توفيق الرز للحقيقة نيوز، أنه ومنذ بداية أزمة جائحة كورونا تقيدت البلدة بتعاميم وزارة الصحة وتوجيهاتها، ونفذت البروتكول المعتمد في مواجهة الجائحة، وطبقت  إجراءات التباعد الاجتماعي والمكاني، كما وقامت البلدية بحملات توعية عبر توزيع منشورات التي تحتوي على إرشادات صحية وتعاميم وزارة الصحة.

كما وأنشئت البلدية لجنة طوارئ مؤلفة من طبيبين وصيدلاني وفريق فني مساعد، مهمتهم متابعة الأوضاع الصحية في البلدة.

وقد شددت البلدية على الأهالي لتطبيق التعليمات الصحية اللازمة في هذه الأزمة حماية لهم ولأطفالهم.

وكانت نتيجة التقيد بالإجراءات والصرامة في مواجهة جائحة كورونا عدم تسجيل أي إصابة بفايروس كورونا في البلدة.

وأضاف الحاج توفيق أن كل إنسان هو حكيم نفسه، فهمها كثرت الإرشادات وحملات التوعية إذا لم يبادر الإنسان ومن تلقاء نفسه بتطبيق وسائل الوقاية من المرض فإن ذلك كله لن ينفع.

ونوه الحاج توفيق إلى مساهمة كشاف الرسالة الإسلامية والهيئات الصحية الفاعلة في المنطقة مع البلدية في حملات التوعية والتعقيم للسيارات الوافدة إلى البلدة، وتعقيم المحال التجارية.

وأشار إلى أنه سُجلت إصابات بفايروس كورونا لعدد قليل من أبناء بنعفول المقيمين في مناطق آخرى داخل لبنان وخارجه، وقامت البلدية واللجنة الصحية بالتواصل معهم فوراً لمعرفة خارطة المخالطين لهم حتى لا يتفشى المرض.

وقال رئيس بلدية بنعفول أن البلدة لم تتلقى أي دعم صحي من أي مؤسسة أو هيئة.

وعن الأزمة الاقتصادية، أكد الحاج توفيق للحقيقة نيوز أنه عندما ساءت الأوضاع الاقتصادية في لبنان قام بعض أصحاب الأيادي البيضاء بتقديم مساعدات للبلدية والتي بدورها ساهمت هي أيضاً بتقديم حصص غذائية للعائلات المحتاجة كما وشكلت البلدية لجنة مؤلفة من أعضاء بالأحزاب الفاعلة في المنطقة (حركة أمل وحزب الله) لتوزيع هذه الحصص بشكل سري حفاظاً على كرمات الأهالي، كما ويتوفر لدى البلدية في الوقت الحالي عدد من الحصص الغذائية سيتم توزيعها على العائلات الأكثر حاجة.

ووصف الحاج توفيق أزمة كورونا والأزمة الاقتصادية بأنهما أخر من حرب السلاح.

ولفت إلى أن جميع مشاريع البلدية متوقفة في الوقت الحالي بسبب نقص الموارد المالية، وعدم استلام البلديات حصتها المخصصة من الميزانية العامة.

وأن البلدية تعمل وبكل جهدها على تسيير ملف النفايات حيث تعاقدت مع شركة خاصة لتصريف النفايات خارج البلدة، وتأمين مادة المازوت لضخ المياه من البئر الارتوازي الذي أعاد تأهيله عندما استلم رئاسة البلدية.

وأضاف أنه في السابق كانت العائلات في بنعفول تشتري مياه من الموزعين، ولكن بعد تأهيل البئر أصبحت المياه تصل إلى 98% من منازل المواطنين بشكل دائم.

يمكنكم متابعة المقابلة كاملة عبر قناة الحقيقة نيوز على اليوتيوب

  • أجرت المقابلة رئيس تحرير مجلة الحقيقة نيوز لوريت ساسين
  • تصوير: منال فرحو

أخبار ذات صلة

إغلاق
إغلاق

Facebook