عاجلكاميرا الحقيقة

الحقيقة نيوز تحاور رئيس بلدية كفركلا المحامي الأستاذ حسن شيت

أكد رئيس بلدية كفركلا المحامي الأستاذ حسن شيت للحقيقة نيوز، أنه منذ بداية جائحة كورونا ومع تسجيل أول إصابة في لبنان بتاريخ 21 شباط 2020، كان هناك متابعة بجدية مطلقة لملف كورونا، لاسيما وأن كفركلا تتميز عن باقي البلدات بوجود فريق إسعاف وإنقاذ تابع للبلدية، وهذا الفريق مع خلية الأزمة كانا يتابعنا تطورات هذه الجائحة بأدق تفاصيلها.

وقد تم تأهيل الفرق الصحية لوجستياً وصحياً على أعلى المستويات من ناحية التعاطي الصحي والنفسي مع المصاب، ونقله، وطرق الحجر الصحي، والمتابعة على مدار الساعة مع المصابين والمحجورين صحياً، وفق البرتكولات المعتمدة من قبل وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية.

وأشار شيت، أنه تم إقفال البلدة صحياً مرتين عندما تم تسجيل إصابات غير واضحة المعالم، وحفاظاً على أوراح المواطنين، وتفادياً لتفشي الوباء، تم إقفال البلدة في المرة الأولى لمدة يومين، وفي المرة الثانية لمدة يوم واحد فقط.

ونوه الأستاذ حسن، أنه منذ بداية الأزمة تم تسجيل 37 إصابة في البلدة، وحالة وفاة واحدة فقط لامرأة طاعنة في السن، و4 حالات خطرة تم التعاطي معهم في منازلهم، وحالتين فقط تم نقلهم إلى المشفى، وقد تماثلوا للشفاء، وجميع الحالات تم تسجيلها من المقيمين في البلدة.

ولفت رئيس بلدية كفركلا، أن هناك التزام تام من قبل المواطنين بالتوجيهات وإجراءات التباعد المكاني، والتعاطي بين البلدية وفرقها الطبية مع المصابين والمخالطين، إيجابي لحد كبير، وهناك شعور بالمسؤولية من قبل المصابين، ويتم ملاحظة ذلك من قبل التزامهم بجميع التعليمات والتوجيهات.

وأضاف أن خلية الأزمة المركزية، وخلية الأزمة التمريضية هما مرجعية طبية لأهالي البلدة، من ناحية الاستفسارات والتوجيهات والإرشادات.

وأوضح الأستاذ حسن أن بلدية كفركلا غير منضوية تحت لواء اتحاد جبل عامل، وقد تلقت البلدية بعض المساعدات من جميعات فاعلة في المنطقة ومن اليونيفل في المجال الطبي لمكافحة وباء كورونا، ولكن المسؤولية الأكبر ملفاة على عاتق البلدية، فهي التي قامت بحملات التعقيم للمنشآت العامة والخاصة، وقامت بتوزيع الكمامات والمعقمات والأدوات الطبية اللازمة.

وأكد على أن كفركلا لديها اكفتاء ذاتي في القطاع التجاري، وقد مد التجار يد العون للبلدية، وسهلوا عملية شراء المواد الطبية بنظام الدفع اللاحق “الأمانة”، وما تم صرفه من قبل صندوق البلدي المستقل، هو لتغطية هذه النفقات.

مضيفاً أن هذه الخطوة التي قام بها أهالي البلدة هي مثال حي للتكافل الاجتماعي في مواجهة الأزمات.

وذكر أن البلدية أنشأت صندوق التبرعات، وكان هناك تجاوب كبير من قبل مغتربي البلدة، ومن أصحاب الأيادي البيضاء المقتدرين المقيمين في كفركلا، وبلغ عدد المتبرعين لحوالي 110 أشخاص، وهذا مرده لثقة المواطنين بالبلدية.

وقد تم توزيع خلال شهر نيسان وأيار الماضيين حوالي 850 حصة غذائية، وحوالي 35 مليون ليرة لبنانية كمساعدات نقدية للعائلات التي جار عليها الزمن في بلد توالت عليه الأزمات الصحية والاقتصادية والسياسية، كما وتعمل البلدية على تأمين الأدوية، فعمل البلدية مستمر ودقيق لتوظيف هذه التبرعات في المجالات التي تخدم المواطنين.

يمكنكم متابعة المقابلة كاملة عبر قناة الحقيقة نيوز على اليوتيوب

  • أجرت المقابلة رئيس تحرير مجلة الحقيقة نيوز لوريت ساسين
  • تصوير: منال فرحو

يمكنكم قراءة الحوار بكل لغات العالم من خلال الضغط على علم البلد المطلوب الموجود في أسفل الموقع

You can read the dialogue in all languages of the world by clicking on the flag of the desired country at the bottom of the site

Vous pouvez lire le dialogue dans toutes les langues du monde en cliquant sur le drapeau du pays souhaité en bas du site

الوسوم

أخبار ذات صلة

إغلاق
إغلاق

Facebook