سياسةعاجل

“التيار الوطني الحر” لن يدعم سعد الحريري لرئاسة الحكومة اللبنانية

أعلن “التيار الوطني الحر”، أنه لن يدعم سعد الحريري لرئاسة الحكومة في لبنان، ما سيعقد جهود خروج لبنان من الأزمة السياسة التي يعيشها.
وقال “التيار الوطني الحر” بعد اجتماع لمكتبه السياسي، إنه لا يمكنه دعم شخصية سياسية كالحريري لأن مقترح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون دعا إلى حكومة إصلاح يشكلها ويقودها “اختصاصيون”.
وأضاف “إذا كانت حكومة اختصاصيين، فيجب أن ينطبق هذا المعيار على رئيسها ووزرائها معا”، وشدد على أن تأجيل الاستشارات النيابية الملزمة أسبوعا لن يجعل الحزب يعيد النظر في موقفه.
وكان رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع أعلن بوقت سابق، أن الحريري صديقه، لكن كتلته البرلمانية لن تسميه لرئاسة الحكومة.
ورغم إخفاق الحريري في إقناع “القوات” و”التيار الوطني الحر” بتسميته لرئاسة الحكومة، إلا أنه لا يزال بإمكانه الحصول على أغلبية برلمانية هشة إذا سانده “حزب الله” و”حركة أمل”، والحزب “التقدمي الاشتراكي” بزعامة وليد جنبلاط، لتولي المنصب.
وكان الحريري استقال بعد أسبوعين من احتجاجات حاشدة قبل عام، وإثر خلافات مع باسيل، شريكه في ما يسمى بـ”التسوية الرئاسية” التي أدت إلى انتخاب عون رئيسا وتسمية الحريري لرئاسة الحكومة.
لكن الحريري أعرب مؤخرا بعد فشل مصطفى أديب في تشكيل حكومة، عن استعداده لقيادة حكومة تنفذ الإصلاحات التي اقترحتها فرنسا حتى يمكن للبنان الحصول على مساعدات دولية هو في أمس الحاجة إليها.

أخبار ذات صلة

إغلاق
إغلاق

Facebook